سكان سرت يطالبون «الرئاسى» و«المركزى» بتوفير السيولة لمصارف المدينة

المواطنون يطالبون بضرورة الإسراع في توفير السيولة النقدية للمصارف العاملة بسرت.

ناشد سكان بمدينة سرت المجلس الرئاسي ومحافظ المصرف المركزي وأعضاء مجلسي النواب والدولة عن المدينة ضرورة الإسراع في توفير السيولة النقدية للمصارف العاملة بسرت، التي لم تصلها السيولة مند ما يزيد على شهرين وسط معاناة المواطنين والأرامل والمطلقات والمرضى في غياب الدولة.

وتجمّع عدد من المواطنين أمس بساحة سرت للتعبير عن استيائهم العميق لتجاهل المصرف المركزي عن الإسراع في توفير السيولة، رغم تحديد مبلغ 25 مليون دينار لمصارف سرت البالغة 10 مصارف تجارية من أبوقرين غربًا وحتى هراوة شرقًا.

وأشاروا إلى أن رفضهم المبلغ المحدد كسقف سحب للمواطن بقيمة 400 دينار للصك الواحد، وهو مبلغ اعتبروه لا يكفى احتياجات ومتطلبات الأسر خاصة فى شهر رمضان وقرب عيد الفطر المبارك.

وأوضح المواطنون أن أموالهم بالمصارف قد نفدت بسبب التعامل مع المحال التجارية بالصكوك المصرفية بزيادة على سعرها الأصلى بقيمة 40% فى غياب السيولة بالمصارف، معبرين عن استيائهم من تأخر إرسال السيولة النقدية.

وحمّل المجتمعون الحكومة ونواب سرت بمجلسي النواب والدولة مسؤولية معاناتهم اليومية بالمدينة التي تفتقد للأدوية أو السيولة أو التعويضات عن السكن المتضرر والمدمر.

المزيد من بوابة الوسط