غوتيريش يتشاور مع مساهل حول مساعي إعادة الاستقرار إلى ليبيا

جدد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، التزامه بالوصول إلى مسعى إعادة الاستقرار في منطقة الساحل، خاصة في ليبيا.

جاء ذلك أثناء مشاورات أجراها غوتيريش مع وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل حول التطورات الأخيرة في الملف الليبي بعاصمة مالي، باماكو، منوهًا إلى الدور الذي تلعبه الجزائر في المنطقة وسعيها الدائم لعودة الاستقرار والأمن بالمنطقة.

من جانبه، جدد مساهل موقف الجزائر الداعم لجهود الأمم المتحدة، والممثل الخاص للأمين العام الأممي غسان سلامة ولكل الجهود الرامية إلى تنفيذ وتجسيد مخطط عمله وورقة الطريق التي رسمها.

وزار غوتيريش مالي للمرة الأولى لتكريم خدمة وتضحيات قوات حفظ السلام الأممين وذلك عشية إحياء اليوم الدولي لحفظة السلام التابعين للأمم المتحدة المصادف ليوم أمس الجمعة، في حين التقى مساهل في باماكو؛ لبحث مستجدات تنفيذ اتفاق السلام في مالي الذي رعته الجزائر العام 2015.

المزيد من بوابة الوسط