كتلة «94» تدعو مجلس النواب للإسراع بإصدار قانون الانتخابات

إحدى جلسات مجلس النواب. (أرشيفية: الإنترنت)

وصفت كتلة «94» المنبثقة من المؤتمر العام السابق مخرجات لقاء باريس بـ«الخطوة الهامة» نحو طريق إنهاء الأزمة في ليبيا، داعية مجلس النواب إلى الإسراع في إصدار قانون انتخابات خالٍ من العيوب والثغرات.

وحثت في بيان صدر أمس الجمعة، اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه، على تركيز الاهتمام على المفوضية العليا للانتخابات من حيث شكلها ومضمونها وأدائها واحتياجاتها.

ورحب البيان بمساعي «الأطراف المحلية غير المعرقلة لهذا الاتفاق، وإيجاد الحلول لرفع المعاناة عن الليبيين»، مؤكدًا ضرورة «إيجاد وثيقة دستورية متوازنة تؤسس لانتخابات حرة ونزيهة وعادلة وتهيئ الليبيين لخلق مرحلة من الاستقرار والوئام».

وشددت كتلة «94»، على ضرورة إجراء انتخابات حرة ونزيهة وعادلة، مشيرة إلى أن «مهمة اختيار رئيس للبلاد ستصبح مهمة الشعب قبل أن يبادر بالمشاركة وأن يعي أن الامتناع هو في الحقيقة تصويت لصالح الأسوأ».

وختمت الكتلة بيانها، بإعادة إعلان الوثيقة الدستورية التي أعلنتها ضمن «مبادرة الاستقرار»، التي أطلقتها في اجتماعها بمدينة بنغازي ودعت إلى الاطلاع عليها والتفاهم حولها.

يشار إلى أن لقاء باريس حدد يوم 10 ديسمبر المقبل تاريخًا لعقد الانتخابات.

المزيد من بوابة الوسط