اجتماع أمني ليبي أميركي في طرابلس لبحث جهود تحقيق الأمن والاستقرار

عُقد اجتماع أمني ليبي أميركي في طرابلس، لبحث سبل دعم الولايات المتحدة الأميركية لجهود حكومة الوفاق الوطني لتحقيق الأمن والاستقرار، والشراكة بين الولايات المتحدة وليبيا لمكافحة الإرهاب.

ضم الاجتماع، كلًا من قائد القيادة العسكرية الأميركية في إفريقيا الجنرال توماس فالدهاوزر، والقائم بأعمال السفارة الأميركية السفيرة ستيفاني وليامز، وعددًا من المسؤولين الآخرين ووزير الداخلية العميد عبدالسلام عاشور، ورئيس الأركان العامة المكلف اللواء ركن عبدالرحمن الطويل، وآمر الحرس الرئاسي اللواء نجمي الناكوع، وآمر المنطقة العسكرية الوسطى اللواء محمد الحداد، وعددًا من المسؤولين العسكريين والأمنيين.

وعبرت القيادات العسكرية الليبية عن شكرها لما قدمته الولايات المتحدة من مساعدات عسكرية للحرس الرئاسي وخفر السواحل ووزارة الداخلية، فيما أبدت رغبتها في مساهمة الشريك الأميركي في تطوير القدرات الدفاعية للقوات المسلحة الليبية، وتطوير التعاون العسكري ليشمل التدريب وتبادل المعلومات، بحسب بيان صادر عن المجلس الرئاسي.

وأتاح الاجتماع مناقشة بناء رؤية مستقبلية مشتركة لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط