الاتحاد الأوروبي و«دويتشه فيله» يدعمان اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية

أعلنت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا، دعمها للجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية بالتعاون مع أكاديمية «دويتشه فيله» الألمانية ومعهد صحافة الحرب والسلام، اللذان سيساعدان اللجنة على بلورة مبادئها التوجيهية في مجال التواصل لنشر الوعي بشأن الانتخابات المحلية وبشأن الدور الهام الذي على الإعلام أن يضطلع به في هذه العملية.

وأوضحت البعثة الأوروبية في ليبيا عبر صفحتها على «فيسبوك» أمس الأربعاء، أن المشروع بعنوان «الإعلام في ليبيا – الاستقرار من خلال المصالحة» الذي يُموله الاتحاد الأوروبي وتتولى أكاديمية «دويتشه فيله» ومعهد صحافة الحرب والسلام تنفيذه.

وأٌقيم أول تدريب لأعضاء اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية ضمن المشروع في تونس العاصمة خلال الفترة من 28 إلى 30 مايو الجاري، ويقترن بورشات عمل مُوجهة للإعلاميين تركز على التوعية بالانتخابات والعمل وفق أخلاقيات الإعلام والعلاقات العامة، وتدريب المشاركين على اكتساب مهارات صحفية مثل الإعداد لمؤتمر صحفي وإجراء المقابلات ووضع خطة عمل إعلامية أو حث المواطنين على المشاركة في الانتخابات البلدية.

وقال رئيس اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية سالم بن تاهية: «هذا التدريب هو أول خطوة على الطريق الطويل للتعاون فيما بيننا. والهدف منه هو تعزيز تواصلنا مع المواطنين وتحسين قدراتنا في مجال الإعلام. ونسعى إلى تحقيق هذا الهدف بالعمل على صقل مهاراتنا في التوعية والتواصل مع وسائل الإعلام».

وقالت سفيرة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا بيتينا موشايدت التي رحبت بالمشاركين في الدورة التدريبية من أعضاء اللجنة: «يعمل كل المشاركين في هذا التدريب بشكل مباشر على التواصل بشأن الانتخابات، وبالتالي التواصل بشأن الخيارات التي يتخذها الليبيون لتحديد مستقبلهم».

وأضافت أن «جهود هذا التدريب ترمي إلى أن يكون التواصل بشأن الانتخابات احترافيًا وفي كنف الأمانة، حيث أن الهدف الأساسي في نهاية المطاف هو بناء الثقة في العملية الديمقراطية»، مؤكدة أن الاتحاد الأوروبي «سيواصل دعمه للجهود المتضافرة من أجل المضي قُدما في العملية الانتخابية في ليبيا».

يشار إلى أن اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية تستعد لإجراء انتخابات المجالس البلدية عقب شهر رمضان، بعد نجاحها في انتخابات بلدية الزاوية يوم 12 مايو الجاري، بعد أن شارفت المجالس البلدية المنتخبة خلال عامي 2013 و2014 على انتهاء مدة لولايتها المقررة بأربع سنوات.

وتُعد أكاديمية «دويتشه فيله» إحدى المنظمات الرائدة في ألمانيا في مجال تطوير الإعلام الدولي. ونحن ندعم إنشاء نُظم إعلامية مستقلة وشفافة والنهوض بجودة الصحافة والخبرة الإعلامية. كما نساعد في إعادة بناء وسائل الإعلام خلال فترة ما بعد الأزمات أو النزاعات ونساهم في التدريب الاحترافي للإعلاميين على الصعيد الدولي.

المزيد من بوابة الوسط