البرلمان الأوروبي يطالب بضمان قيادة الليبيين عملية تحقيق الاستقرار في بلادهم

رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر. (فرانس برس)

أوصى أعضاء البرلمان الأوروبي، مجلس الاتحاد الأوروبي، والمفوضية الأوروبية والدائرة الأوروبية للشؤون الخارجية ضمان أن الليبيين هم من يقودون عملية تحقيق الاستقرار ويقررون  الشكل المستقبلي لدولتهم.

وقال أعضاء البرلمان الأوروبي، في توصية نشرت الأربعاء، إن ليبيا تحتاج إلى حكومة مدعومة من توافق وطني عام، وإن الليبيين يجب عليهم أن يقرروا الشكل المستقبلي لدولتهم.

ودعا 486 نائبًا بالبرلمان من أصل 680 مجلس الاتحاد الأوروبي، والمفوضية الأوروبية والدائرة الأوروبية للشؤون الخارجية إلى تكثيف جهودهم الدبلوماسية لدعم خطة عمل الأمم المتحدة في ليبيا، إذ إنها إطار العمل الوحيد القابل للتطبيق لحل الأزمة بالبلد.

وأوصى النواب كذلك بدعم إجراء انتخابات في ليبيا بنهاية العام الجاري، وكذلك إقرار الدستور، فضلًا عن دعم المؤتمر الوطني القائم بليبيا بهدف التوصل إلى توافق بين الأطراف الليبية المختلفة على الخطوات التالية لإكمال العملية الانتقالية.

كما أوصوا بحث خفر السواحل الليبي على إرساء عملية تسجيل شفافة وواضحة لكل الأشخاص الذين يجري إنزالهم على شواطئ ليبيا، وضمان أنهم يتلقون الرعاية الملائمة وفقًا لمعايير حقوق الإنسان الدولية.

وطالب النواب أيضًا بمراقبة تمويل الاتحاد الأوروبي للتأكد من أنه يستغل في مشروعات تساعد الليبيين والمجتمع الدولي، فضلًا عن تركيز جهود الاتحاد الأوروبي لتوفير الحماية للمهاجرين في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط