منظمة الهجرة توزع مساعدات على 65 أسرة نازحة من درنة في مرتوبة

وزعت المنظمة الدولية للهجرة أفرشة وأغطية ومستلزمات نظافة على 65 أسرة نازحة من درنة في بلدة مرتوبة جنوب المدينة بحوالي 27 كم.

ونشرت المنظمة عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، صورًا توضح حجم المساعدات المقدمة للعائلات النازحة والهاربة من الاشتباكات في مدينة درنة.

وتعاني درنة أوضاعًا معيشية وصحية صعبة منذ إعلان القائد العام للجيش خليفة حفتر، في 7 مايو الجاري إطلاق عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على المدينة من قبضة «مجلس شورى مجاهدي درنة».

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، إن القتال في مدينة درنة وصل إلى مستويات غير مسبوقة، بسبب الغارات الجوية وتكرار القصف على المناطق السكنية، إلى جانب اشتباكات عنيفة على الأرض.

وحذر  مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، في تقرير نشره مساء الأربعاء، من أن «الوضع الإنساني يزداد سوءًا مع تفاقم نقص المياه والمواد الغذائية والأدوية»، لافتا إلى «انقطاع الكهرباء والمياه بالكامل عن 125 ألف مواطن».

وقال التقرير إن «الوصول الإنساني إلى درنة محدود للغاية، فلا توجد معلومات عن دخول مساعدات إنسانية إلى المدينة منذ منتصف مارس الماضي، باستثناء السماح بدخول مواد لغسيل الكلى والأدوية إلى مستشفى درنة، في 28 مايو».