أعضاء «الرئاسي» يرحبون بـ«إعلان باريس» ويطالبون باقي الأطراف بالالتزام بتنفيذه

رئيس المجلس الرئاسي يطلع أعضاء المجلس على نتائج زيارته باريس والمبادرة الفرنسية

عقد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، اليوم الأربعاء، اجتماعًا بمقر المجلس في العاصمة طرابلس برئاسة فائز السراج، وحضور نواب الرئيس أحمد معيتيق وفتحي المجبري وعبد السلام كجمان، وعضوي المجلس محمد عماري وأحمد حمزة.

وأشار بيان لحكومة الوفاق الوطني إلى أن السراج عرض، خلال الاجتماع، نتائج زيارته فرنسا والمحادثات التي أجراها مع الرئيس إيمانويل ماكرون، ونتائج لقاء باريس الذي دعا إليه الرئيس الفرنسي، وشاركت فيه الأطراف السياسية الليبية الأساسية، بالإضافة إلى المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، وممثلين عن أكثر من 20 دولة ومؤسسة إقليمية.

وأجمع أعضاء المجلس الرئاسي على ترحيبهم بإعلان باريس و«العمل على تنفيذ ما ورد فيه»، داعين باقي الأطراف إلى «التحلي بروح المسؤولية والالتزام بتنفيذ ما ورد في الإعلان».

من ناحية أخرى تناول الاجتماع عددًا من الموضوعات المتعلقة بالملفين الأمني والاقتصادي، كما بحث المجلس الإجراءات المتخذة لتحسين أداء قطاع الخدمات.

واجتمعت في باريس، أمس الثلاثاء، أربعة وفود ليبية مؤثرة ترأَّسها رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج، والقائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، ورئيس البرلمان عقيلة صالح، ورئيس مجلس الدولة خالد المشري، وذلك برعاية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والبعثة الأممية. 

وأفضى الاجتماع إلى عدد من النتائج أهمها إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية بحلول 10 ديسمبر المقبل، على أن يسبقها وضع الأسس الدستورية للانتخابات واعتماد القوانين الانتخابية الضرورية بحلول 16 سبتمبر المقبل.

المزيد من بوابة الوسط