بريطانيا ترحب بمخرجات اجتماع باريس: سنواصل التعاون مع شركائنا لاستقرار ليبيا

رحب الوزير البريطاني لشؤون الشرق الأوسط، أليستر بيرت، باجتماع القيادات الليبية الذي عقد في باريس، أمس الثلاثاء، وأعلنوا فيه موافقتهم على إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في 10 ديسمبر، بهدف إخراج ليبيا من «الفوضى».

وقال وزير شؤون الشرق الأوسط في بيان صادر اليوم الأربعاء: «ترحب الحكومة البريطانية باجتماع القيادات الليبية الذي عقد أمس في باريس مع غسان سلامة، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة»، مؤكدًا أن «الالتزام الذي أبدوه يمثل ربما خطوة مهمة تجاه الانتقال السياسي في ليبيا، بما في ذلك تهيئة الظروف المناسبة لإجراء انتخابات ناجحة».

وأكد الوزير البريطاني أن الأولوية الآن «تطبيق هذه الالتزامات، فهناك نافذة لفرصة إحراز تقدم في ليبيا»، موضحة: «نحث جميع قياداتها على انتهازها بالانخراط تمامًا في الجهود المبذولة بقيادة الأمم المتحدة لتسهيل الوصول إلى تسوية سياسية أكثر شمولية في ليبيا».

وتابع بيرت، أن «المملكة المتحدة ستواصل التعاون عن كثب مع شركائها الدوليين دعمًا لجهود الممثل الخاص غسان سلامة، ولهدفنا المشترك بأن تصبح ليبيا مستقرة وقادرة على مواجهة تحديات الهجرة والإرهاب وغيرها من التحديات».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط