الجيش يسيطر على الملعب البلدي ويتقدم نحو غرب درنة

قال مصدر عسكري إن قوات الجيش الليبي سيطرت على مواقع جديدة في المحور الغربي للمدينة، بينها الملعب البلدي.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه في تصريحات إلى «بوابة الوسط» أن اشتباكات عنيفة دارت أمس الثلاثاء بالمحور الغربي تكللت بالسيطرة الكاملة على الملعب البلدي ومقر السلع التموينية والعمارات الصينية وحي السيدة خديجة والمحطة البخارية.

وأوضح أن المحور الشرقي شهد أعنف الاشتباكات منذ انطلاق العمليات العسكرية في درنة أمس الثلاثاء، سيطر من خلالها على حي البكوش الساحل الشرقي، والتحام قوات الجيش بالساحل الشرقي مع القوات المتمركزة بباب حي طبرق.

وأضاف أن الهلال الأحمر الليبي تمكن مساء أمس من دخول سيارات محملة بإغاثات إنسانية لأهالي درنة، مشيرًا إلى أن عددًا من الأسر التي كانت متواجدة في المدينة خرجت عبر المحور الغربي.

وتقع مدينة درنة تحت سيطرة مجموعات متطرفة مسلحة تسمى «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها»، لا تعترف بأيٍّ من الأجسام السياسية القائمة في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط