فرج عبدالملك: لقاء باريس نتائجه جيدة ومقبولة لمن أراد الوصول إلى حل لأزمة البلاد

أعلن عضو مجلس النواب فرج عبدالملك، ترحيبه بمخرجات مؤتمر باريس الدولي حول ليبيا، الذي أُقيم اليوم الثلاثاء، بدعوة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بقصر الإليزيه، واصفًا إياه بـ«الجيد».

وقال عبدالملك في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط»: «أعتقد أن لقاء باريس نتائجه جيدة ومقبولة لمَن أراد الوصول إلى حل لأزمة البلاد، وعلينا جميعًا تجاوز المصالح الشخصية والجهوية لتنفيذ اتفاق باريس».

واجتمعت في باريس، اليوم، أربعة وفود ليبية هم رئيس الملجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، والقائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، ورئيس مجلس الدولة خالد المشري.

وأفضى اجتماعهم برعاية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إلى عدد من المخرجات أهمها تحديد يوم 10 ديسمبر المقبل موعدًا للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المرتقبة.