ماكرون للسراج: سنعمل مع الشركاء الأوربيين والمهتمين لتجتاز ليبيا أزمتها

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن بلاده ستعمل مع الشركاء الأوربيين والمهتمين بالشأن الليبي من أجل أن تجتاز ليبيا الأزمة السياسية الراهنة وما تمر به من مصاعب أمنية واقتصادية، معربًا عن حرص فرنسا على تطوير العلاقات الثنائية مع ليبيا وتفعيل اتفاقات التعاون معها.

جاء ذلك خلال استقبال ماكرون لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، بقصر الإليزيه في باريس صباح الثلاثاء، بحضور المفوض بوزارة الخارجية والتعاون الدولي محمد الطاهر سيالة والمستشار السياسي لرئيس المجلس الرئاسي الطاهر السني.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إن مباحثات قصر الإليزية تناولت ما اتخذته حكومة الوفاق الوطني من إجراءات أمنية ولوجستية لإنجاح العملية الانتخابية، وسبل تطوير العلاقات الثنائية والمسائل ذات الاهتمام المشترك.

من جانبه عبَّـر رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، عن تقديره لدعم فرنسا حكومة الوفاق الوطني وحرصها على مساعدة الليبين على تحقيق الاستقرار في بلدهم وتجاوز واقع الفرقة والانقسام.