المبروك الخطابي: نتائج اجتماع باريس «مهمة» لإنهاء الانقسام

عضو مجلس النواب عن مدينة صبراتة المبروك الخطابي

قال عضو مجلس النواب عن مدينة صبراتة المبروك الخطابي، إن الاتفاق على إجراء الانتخابات في ديسمبر المقبل،« خطوة مهمة، ولا بديل عنها لإنهاء حالة الانقسام في البلاد، خاصة أنها حددت بجدول زمني».

وأشار الخطابي في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إلى أنّ «الأجسام السياسية الموجودة الآن في المشهد السياسي، مهما توافقت على مسائل محددة وبشكل ظرفي، فإنها تظل في العمق مختلفة اختلافًا تامًا»، مشددًا على أنّ ضرورة «إخراج هذه الأجسام من المشهد السياسي والعودة إلى صاحب السيادة وهو الشعب بانتخاب جسم جديد».

ودعا النائب عن صبراتة مجلس النواب إلى ضرورة تجاوز خلافاته الداخلية من جهة، ومع مجلس الدولة من جهة أخرى، و«العمل بأسرع وقت في وضع البناء الدستوري والقانوني لإجراء الانتخابات».

واجتمعت في باريس اليوم 4 وفود ليبية مؤثرة ترأسها رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج، والقائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، ورئيس البرلمان عقيلة صالح، ورئيس مجلس الدولة خالد المشري، وذلك برعاية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والبعثة الأممية. وقد أفضى اجتماعهم إلى عدد من المخرجات أهمها تحديد يوم 10 ديسمبر المقبل موعدًا للانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

المزيد من بوابة الوسط