حمودة سيالة: كيفية إجراء الانتخابات أهم من تحديد موعدها

عضو مجلس النواب عن طرابلس المركز حمودة سيالة

رحب عضو مجلس النواب عن طرابلس المركز حمودة سيالة بالاتفاق الذي توصلت إليه الوفود الليبية الأربعة اليوم في باريس، وأفضى إلى تحديد موعد 10 ديسمبر المقبل لإجراء الانتخابات، لكنه تساءل عن كيفية إجراء هذه الانتخابات واعتمادها على أي مرجعية.

وقال سيالة، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»: «هي خطوة مهمة وأساسية لكسر الجمود واستئناف العملية السياسية»، لكنه أضاف أن «الأهم حاليًا هو الاتفاق على الأساس الذي ستجرى عليه الانتخابات، هل هو الأساس الدستوري وفي هذه الحالة يجب طرح الدستور للاستفتاء، أم تعديل دستوري لمرحلة انتقالية جديدة، وفي الحالتين الأمر ليس سهلاً، ويظل انتشار السلاح هو جوهر الأزمة الليبية والعقبة أمام كل حل».

واجتمعت في باريس اليوم 4 وفود ليبية مؤثرة ترأسها رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج، والقائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، ورئيس البرلمان عقيلة صالح، ورئيس مجلس الدولة خالد المشري، وذلك برعاية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والبعثة الأممية. وقد أفضى اجتماعهم إلى عدد من المخرجات أهمها تحديد يوم 10 ديسمبر المقبل موعدًا للانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

المزيد من بوابة الوسط