ماكرون عن اجتماع باريس: سألتهم بنفسي عن اتفاق اليوم وكلهم موافقون.. لا حجة لأحد بعد اليوم

المشري والسراح وعقيلة وحفتر خلال اجتماع باريس. (الإنترنت)

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن «جميع الأطراف الليبية والقوى الإقليمية والدولية النافذة حضرت اجتماع باريس اليوم الثلاثاء»، موضحًا: «سألتهم بنفسي عن اتفاق اليوم وكلهم موافقون، لا حجة لأحد بعد اليوم».

وأضاف ماكرون في مؤتمر صحفي عقب إعلان مسودة اتفاق الأطراف الليبية الأربعة في باريس: «ما كان يحدث في الماضي من خلط واحتجاج بعض الأطراف لعدم حضورها انتهى اليوم لأن الجميع كان حاضرًا».

من جانبه قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج: عمل المؤسسة العسكرية تحت السلطة المدنية هو أمر متعارف عليه في كل دول العالم ونحن هنا لا نخترع العجلة.

جاء ذلك ردًا على سؤال أحد الصحفيين بشأن عمل المؤسسة العسكرية تحت السلطة المدنية وترشح العسكريين إلى الانتخابات. وأضاف السراج «قانون الانتخابات والإطار الدستوي في المرحلة المقبلة يحددان ترشح العسكريين».

إلى ذلك أوضح المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة جزئية غموض القانون الانتخابي قائلاً: نحن نبني على القاعدة الدستورية للانتخابات التي ستعد في تاريخ أقصاه 16 سبتمبر.

وذكر أن «القاعدة هي إما أن تكون استفتاء، أو النص الدستوري الكامل، أو مراجعة الإعلان الدستوري 2011، أو أخذ بعض النصوص الموجودة في القانون الدستوري، ولا سيما البنود الخاصة بانتخاب الرئيس».