الجزائر ترحل 105 إرهابيين من مالي ضبطوا قرب الحدود مع ليبيا

أعلنت الجزائر محاكمة 105 إرهابيين من مالي يتبعون تنظيم «أنصار الدين»، ألقي القبض على عدد منهم قرب المناطق الحدودية مع ليبيا، في انتظار ترحيلهم جوًا إلى بلدهم.

وقالت مصادر جزائرية إن السلطات تتحاشى نقلهم إلى الحدود عن طريق البر لخطورتهم. وإن تسفيرهم عن طريق الجو كان بناءً على تشاور مع باماكو.

وذكرت جريدة «الوطن» الفرنكفونية الجزائرية، اليوم الثلاثاء، أن هؤلاء الإرهابيين تم توقيفهم على مستوى خمس ولايات من جنوب البلاد بإليزي وورقلة القريبتين من حدود ليبيا وينتمون إلى شبكة واسعة مكلفة بتشكيل قاعدة خلفية على التراب الجزائري للجماعات المسلحة الناشطة بشمال مالي، ولا سيما تنظيم «أنصار الدين» الذين كانت مهمتهم إنشاء خلايا على التراب الجزائري وجعلها قاعدة - خلفية لنشاطاتهم الإرهابية.

وتنظيم «أنصار الدين» يقوده المتطرف المالي إياد آغ غالي، المطلوب رقم واحد من طرف باماكو وباريس لتورطه في عدة عمليات إرهابية في شمال مالي.

وحذرت المصادر من خطورة الإرهابيين، وكانت بين أيديهم إمكانات لوجيستية تسمح لهم بالانتشار في مدن الصحراء، وخاصة في تمنراست وإليزي.

ولاستكمال إجراءات ترحيل الإرهابيين وفقًا لاتفاقية التعاون القضائي الجزائري -المالي التقى الثلاثاء وزير الخارجية الجزائري عبدالقادر مساهل، في باماكو رئيس مالي إبراهيم أبوبكر كيتا.