ماكرون: «نسعى إلى إرجاع دين في أعناقنا إلى الشعب الليبي»

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إننا «نسعى إلى إرجاع دين في أعناقنا إلى الشعب الليبي»، مشيرًا إلى أن «مشكلة عدم الاستقرار في ليبيا تجاوزتها إلى الخارج، فنحن في عدة دول أوروبية وصلتنا تداعيات الأزمة في ليبيا خصوصًا الهجرة غير الشرعية، وهنا أحيي إيطاليا على جهودها».

وأضاف ماكرون، خلال مؤتمر صحفي، عقد اليوم الثلاثاء بعد لقاء باريس: إنها «مرحلة مهمة وجوهرية، لذلك قمنا بجمع جميع الجهات الدولية، الدول المجاورة، الدول الأفريقية، المنظمات الإقليمية، الشرق الأوسط، الأدنى، وكل الأطراف التي عملت خلف الكواليس، كلها دعمت القيادات الليبية حول خريطة العمل المشترك».
 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط