قوات من الجيش تتقدم بالمحور الغربي في درنة

حققت قوات غرفة عمليات عمر المختار التابعة للجيش الوطني الليبي تقدما كبيرًا بمحور الساحل بوصولها لمقر ثانوية الشرطة في المحور الغربي للمدينة، والتي تسيطر عليها قوات ما يعرف بـ «مجلس شورى مجاهدي درنة».

ووصل ظهر اليوم الاثنين لواء سالم الرفادي آمر غرفة عمليات عمر المختار إلى محور الساحل، حيث التقى آمر القوات القوات الخاصة لواء ونيس بوخمادة الذي تتواجد قواته بالمحور الجنوبي الغربي، وبالتحديد في أودية تمسكت وما جاورها.

وقال مصدر مطلع من غرفة عمليات عمر المختار، لـ «بوابة الوسط»: «إن قوات الجيش تخوض معارك الآن مع ما يسمى مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها بالقرب من ثانوية الشرطة حيث يتمركز عدد من الإرهابيين القناصة بالثانوية لمنع تقدم قوات الجيش بالمحورالغربي».

وأضاف المصدر: «إن قوات الجيش تتمركز الآن بأودية درنة الغربية وتمسكت والقلعة القديمة وما يعيق تقدم الجيش بسرعة هو وجود كميات كبيرة من الألغام المزروعة بالطرق الرئيسية والثانوية وتقوم مجموعات تابعة لصنف الهندسة العسكرية بتفكيك بعضها».

وتقع مدينة درنة تحت سيطرة مجموعات متطرفة مسلحة تسمى «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها»، لا تعترف بأيٍّ من الأجسام السياسية القائمة في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط