باشاغا: نواب مصراتة تلقوا دعوة رسمية لحضور اجتماع باريس وندعم توافق المشاركين

عضو مجلس النواب وعضو لجنة الحوار فتحي باشاغا. (الإنترنت).

أكد عضو مجلس النواب عن مصراتة، فتحي باشاغا، أن نواب المدينة المنتخبين تلقوا دعوة رسمية من الحكومة الفرنسية لحضور الاجتماع المرتقب في باريس بعد غد الثلاثاء، برعاية الرئيس إيمانويل ماكرون، حول ليبيا بحضور ممثلين دوليين رفيعي المستوى.

وقال باشاغا في تصريح تلقته «بوابة الوسط» مساء الأحد، «نؤكد أننا تلقينا كنواب منتخبين عن مدينة مصراتة لدعوة رسمية من الحكومة الفرنسية لحضور الحوار الذي سترعاه يوم 29 مايو»، معلنين ترحيبهم بالدعوة وتثمينهم «المجهودات التي تبذلها حكومة فرنسا لحل الأزمة الليبية».

كما أعلن باشاغا دعم نواب مصراتة «لتوافق الأطراف المشاركة في هذا الحوار بغية الوصول إلى تسوية حقيقية لأزمة الانقسام في ليبيا تكون مبنية على التوافق وعدم الإقصاء والبناء على أرضية الاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات، كما نؤكد على استعدادنا مستقبلا لتلبية أي دعوة نتلقاها من الحكومة الفرنسية نرى أننا قادرون من خلالها على خدمة بلدنا ليبيا».

وكان مصدر من مصراتة، أكد لـ«بوابة الوسط» الأحد، أن وفد المدينة اعتذر عن المشاركة في اجتماع باريس الثلاثاء المقبل. وقال إن سبب الاعتذار عن المشاركة جاء لـ«عدم وجود منهجية واضحة لدعوة المشاركين».

وأضاف أن «اللقاء سيبحث مستقبل ليبيا» لكنه شدد على ضرورة «أن تكون كل القوى السياسية حاضرة بنفس المستوى أو الاكتفاء بالأجسام التي خولها الاتفاق السياسي وقبلها الشعب الليبي فقط مجلس الدولة ومجلس النواب».

وأشار عضو مجلس الدولة عن مصراتة أبو القاسم قزيط، أن رفض مصراتة الذهاب إلى اجتماع باريس يرجع إلى أنّ «الترتيبات ومستوى المشاركة المقترح من البلد المنظم كانت غير مرضية بالنسبة لنا» لكنه أكد أنّه «في حال أسفر اللقاء عن نتائج تلقى قبولا على المستوى الوطني وتزيل حالة الانسداد السياسي، فإننا في مصراتة سنكون أول المرحبين بالنتائج».

وأعتبر عضو المجلس الأعلى للدولة أبو القاسم قزيط في تصريحات إلى «بوابة الوسط» الأحد، أن «عدم المشاركة لا يتضمن أي موقف سلبي تجاه البلد المنظم، ولا يعني مطلقًا رفض الجلوس مع الشركاء الفرقاء الليبيين».

ومن المقرر أن يشارك في الاجتماع لأول مرة ممثلو المؤسسات السياسية الرئيسية في ليبيا، قبيل حلول الذكرى الأولى لاجتماع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج مع القائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر في باريس الذي جرى يوم 25 يوليو 2017.

المزيد من بوابة الوسط