اشتباكات مستمرة في محيط درنة ومقتل 4 أفراد من الجيش ومدني

أكد مصدر مطلع من مدينة درنة أن الاشتباكات التي يخوضها الجيش الليبي في محيط درنة ما زالت متواصلة في المحورين الغربي والشرقي ومحور الظهر الحمر وشيحا حتى مساء اليوم الأحد، مشيرًا إلى مقتل 4 أفراد من الجيش ومدني.

وقال المصدر لـ«بوابة الوسط» إن «اشتباكات قوية وطاحنة بدأت منذ صباح اليوم بعدة محاور منها المحور الشرقي الفتايح والساحل الشرقي وحي الـ 400 بالإضافة للمحور الغربي بتمسكت ومحور الظهر الحمر وشيحا جنوب المدينة».

وأضاف أن «القذائف العشوائية تسببت في مقتل المواطن حمد أقصيصيب الفايدي (60 عامًا) وما زال يسمع دوي الانفجارات ومختلف أنواع الأسلحة وتحليق الطائرات الحربية والعمودية حتى هذه اللحظات في سماء المدينة».

وذكر المصدر أن الاشتباكات العنيفة أدت إلى مقتل أربعة أفراد من الجيش من بينهم اثنان من مدينة القبة واثنان من قرية أم الرزم شرق مدينة درنة.

وأشار إلى أن مدينة درنة تعاني نقصًا حادًا في جميع أنواع المحروقات والأدوية ومستلزماتها وغياب جميع أنواع الخضراوات، إضافة إلى نقص الدقيق الذي أدى إلى إغلاق تام لمخابز المدينة كافة وكذلك نقص الأكسجين بمستشفى المدينة وعياداتها.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط