السفير الإيطالي: المبادرات غير المنظمة تساهم في عودة قوارب الموت إلى ليبيا

السفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي بيروني. (بوابة الوسط)

حذر السفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي بيروني، اليوم الأحد، من أن الانقسامات والمبادرات غير المنظمة تساهم في عودة قوارب الموت، في إشارة إلى المبادرة الفرنسية لحل الأزمة الليبية.

واعتبر السفير الإيطالي، في مقابلة مع جريدة «لاماتينو» الإيطالية غرد بجزء منها عبر حسابه الشخصي بموقع «تويتر» اليوم، أن «الهدف ليس زيادة الالتزامات، بل تنفيد ما جرى الالتزام عليه حول ليبيا».

وأوضح أن «خطة عمل المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة هي الطريق الذي يجب أن يتبع»، مضيفًا: «دستور، قانون انتخابي، أمن ومصالحة تأتي كمقدمة للانتخابات في أقرب وقت».

ودعا الإليزيه إلى لقاء الثلاثاء، المقرر في العاصمة الفرنسية باريس، ممثلين عن 19 دولة معنية بالملف الليبي: الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وإيطاليا، والدول المجاورة لليبيا (مصر وتونس وتشاد) والقوى الإقليمية (الإمارات وقطر والكويت وتركيا والجزائر والمغرب).

ويشارك في المؤتمر أيضًا كل من الرئيس الكونغولي دنيس ساسو- نغيسو، رئيس لجنة الاتحاد الأفريقي الرفيعة المستوى حول ليبيا، والمبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة.