البعثة الأممية: ما حدث في جنزور «سوء فهم».. والعمل يسير بشكل اعتيادي

صورة من امام مقر بعثة الأمم المتحدة في جنزور غرب طرابلس - الأنترنت

قالت الناطقة باسم البعثة الأممية لدى ليبيا سوسن غوشة، اليوم الأحد، إن إغلاق كتيبة «فرسان جنزور» مقرها في طرابلس، «مجرد سوء فهم فقط ولا علاقة للبعثة الأممية به».

وأضافت غوشة في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أن مقر البعثة في جنزور لم يغلق من قبل مسلحين، وأن «ما حدث هو مجرد سوء فهم بسيط ولم يتجاوز الـ5 دقائق»، مؤكدًا أن الموظفين يدخلون إلى المقر كما أن العمل يسير بشكل اعتيادي.

وكانت مصادر في البعثة الأممية إلى ليبيا قالت إن كتيبة «فرسان جنزور» منعت الموظفين من دخول مقر البعثة في جنزور غرب العاصمة طرابلس.

وأوضحت المصادر في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أنه أثناء توافد الموظفين إلى مقر البعثة فوجئوا  بأفراد مسلحين تابعين للكتيبة يمنعونهم من الدخول، طالبين منهم العودة إلى بيوتهم، بزعم إغلاق المقر.