مصادر تكشف أبرز محاور لقاء 19 دولة معنية بالملف الليبي في فرنسا

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أثناء إلقاء خطاب في جامعة واغادوغو. (فرانس برس).

أعلن مصدر دبلوماسي، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيجمع في قصر الإليزيه بعد غد الثلاثاء، أبرز المسؤولين الليبيين في مؤتمر دولي، سيخصص للتحضير لإجراء انتخابات في ليبيا.

وقال المصدر في تصريحات إلى «فرانس برس»، إن هذا الاجتماع الذي ترعاه الأمم المتحدة سيشارك فيه كل من رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج والقائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح عيسى ورئيس مجلس الدولة خالد المشري.

وأضاف أن الهدف من هذا المؤتمر الدبلوماسي غير المسبوق هو «توفير الظروف لإيجاد مخرج للأزمة الليبية من طريق تحديد إطار لمؤسسات مستدامة يعترف بها المجتمع الدولي».

ودعا الإليزيه إلى هذا المؤتمر ممثّلين عن 19 دولة معنية بالملف الليبي: الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وإيطاليا، والدول المجاورة لليبيا (مصر وتونس وتشاد) والقوى الإقليمية (الإمارات وقطر والكويت وتركيا والجزائر والمغرب).

وسيشارك في المؤتمر أيضا كل من الرئيس الكونغولي دنيس ساسو-نغيسو، رئيس لجنة الاتحاد الأفريقي الرفيعة المستوى حول ليبيا، والمبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة.

وماكرون الذي جعل من الاستقرار إحدى أولويات سياسته الخارجية المهتمة بقوة بمنطقة الساحل، سبق له وأن رعى في يوليو 2017 لقاء بين السراج وحفتر قرب باريس.

المزيد من بوابة الوسط