طائرات سلاح الجو الليبي تلقي منشورات على مدينة درنة

ألقت طائرات سلاح الجو الليبي منشورات على مدينة درنة، حملت نداءً للأهالي من غرفة عمليات الكرامة.

وجاء في المنشور الذي تحصلت «بوابة الوسط» الأحد على نسخة منه «يا أهالي درنة الكرام، تأكيدًا على بياناتنا السابقة إن من يسلم نفسه من منتمي الجماعات الإرهابية سيحظى بمحاكمة عادلة».

وأكدت الغرفة في منشورها  على أنه «لن يكون مصيره مثل المقبوض عليه متلبسًا بحمل السلاح ومقاومة القوات المسلحة والأجهزة الأمنية والانتماء للعصابات الإرهابية المارقة».

كما أكدت غرفة عمليات الكرامة في ندائها للأهالي على أن «الجرم لا يتعدى الفاعل وباقي العائلة منه براء».

وطلبت غرفة عمليات الكرامة من أهالي مدينة درنة أن «يسارعوا بنبذ العنف والإرهاب»، كما طالبتهم بالوقوف مع القوات المسلحة «التي أتت لتطهير المدينة من الخوارج والظلاميين».

وتقبع مدينة درنة تحت سيطرة مجموعات متطرفة مسلحة تسمى «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها»، لا تعترف بأيٍّ من الأجسام السياسية القائمة في ليبيا.

وتشهد مدينة درنة اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة في أطراف المدينة ومحيطها بين قوات الجيش ومقاتلي «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها» ماتسبب في سقوط قذائف على بعض الأحياء السكنية.

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، في 7 مايو الجاري، «ساعة الصفر لتحرير درنة»، مشيرًا إلى أنه أصدر تعليمات بـ«تجنب المدنيين في معركة درنة».

كما يعاني أهالي مدينة درنة أوضاعًا إنسانية صعبة من إغلاق الطرق الذي تفرضه غرفة عمليات «عمر المختار» التابعة للقيادة العامة للجيش، حيث هناك نقصٌ حادٌّ في الخبز والموادّ الغذائية والموادّ الطبية والوقود.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط