الجزائر تدعو أفريقيا لتولي تسيير مسار تسوية الأزمة الليبية

وزير الخارجية الجزائري عبدالقادر مساهل

دعا وزير الخارجية الجزائري، عبدالقادر مساهل، الدول الأفريقية إلى تولي زمام الأمور في كل ما يتعلق بالتسيير الذاتي لمسارات تسوية الأزمة في ليبيا.

وقال مساهل في تصريحات على هامش الاحتفال بإحياء «أيام أفريقيا» بالجزائر العاصمة، السبت، إن القارة الأفريقية عليها تولي زمام الأمور في كل ما يتعلق بأمنها من خلال التسيير الذاتي لمسارات التسوية، وترقية الحوار والمصالحة في بلدان تشهد نزاعات على غرار ليبيا ومالي.

وتابع أن هذا الشرط يعد ناجعًا للتوصل إلى حلول سلمية ومستدامة، مشددًا على أهمية انتهاج طريق فعَّال لمنع التطرف، وتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية، التي تشكل «أفضل وسيلة للدفاع بشكل مستدام عن الأمن والاستقرار».

ودعوة أفريقيا لمعالجة أزمات بلدانها الداخلية جاءت بعد تزايد التدخلات الخارجية في الملف الليبي، خاصة من جانب فرنسا وإيطاليا ما عده مراقبون سببًا في تفاقم حلول التسوية، مع أن اللجنة الأفريقية حول ليبيا التي يرأسها رئيس دولة الكونغو دينيس ساسو نغيسو ظلت خارج مساعي حل الأزمة إلى العام 2017 تاريخ إعادة تنشيطها.

المزيد من بوابة الوسط