مقتل طفل إثر إصابته بشظايا عيار ناري في درنة

اشتباكات درنة. (تصوير يزيد الحبل)

قتل الطفل بلال خالد عياد بدر إثر إصابته بشظية عيار ناري أمام مسجد فاطمة الزهراء بمنطقة الساحل الشرقي في مدينة درنة شرق البلاد.

وقالت مصادر محلية وطبية متطابقة في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، اليوم السبت، إن الطفل بلال (12 عامًا) كان رفقة والده بفناء المسجد، أصيب بعيار ناري عشوائي في القلب، ونقل إلى المستشفى، في محاولة لإسعافه وإنقاذ حياته، التي باءت بالفشل.

وتعاني المدن الليبية من فوضى انتشار السلاح الذي عجزت الحكومات المتعاقبة عن جمعه منذ سقوط النظام السابق، ما أدى إلى سقوط مئات الضحايا في صفوف المدنيين بين قتيل وجريح.

وتشهد محاور القتال على تخوم مدينة درنة مواجهات عنيفة منذ ساعات الصباح الأولى من يوم الثلاثاء 15 مايو الماضي بين قوات الجيش الليبي ومجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها.