السبسي: تونس لا تمتلك أجندة بشأن ليبيا سوى الحل السياسي

خالد المشري يلتقي الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي

التقى رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري والوفد المرافق له، الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، الجمعة، بقصر قرطاج في العاصمة تونس، لمناقشة أهم التطورات التي تشهدها الساحة الليبية.

وأشار بيان المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة، إلى أن المشري أطلع الرئيس التونسي على نتائج المساعي والمشاورات مع مختلف الأطراف الليبية، مشددا على تمسكه بالمسار الديمقراطي والدستوري في ليبيا كمرحلة أساسية قبل إجراء الانتخابات القادمة.

وثمّن المشري، وفق البيان، الجهود التي تقوم بها تونس لمساعدة ليبيا للخروج من أزمتها الحالية، مشيرًا إلى أنّ الحلّ لن يكون إلاّ ليبيَّا، مؤكدا انفتاحه على مختلف المبادرات التي تهدف إلى دفع مسار التسوية السياسية في ليبيا.

ومن جانبه قدّم الرئيس التونسي تهانيه للمشري على انتخابه خلال شهر أبريل المنصرم رئيسًا جديدا للمجلس، مشيرًا إلى العلاقات التي تجمع البلدين، كما استعرضا المساعي التي تبذلها تونس مع مختلف الأطراف الليبية لدفع مسار التسوية السياسية، مؤكدا ضرورة أن يكون مسار المصالحة والتسوية تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة وأن يكون الحلّ نابعًا من إرادة الليبيين أنفسهم.

وأكد الرئيس التونسي أنّ بلاده «ليست لديها أيّ أجندة سوى عودة ليبيا إلى وضعها الطبيعي وتفرّغ أبنائها لبناء الدولة وتركيز مؤسساتها في كنف الأمن والاستقرار والوئام»، وأنها على استعداد دائم لمساعدة الليبيين على الحوار لإيجاد تسوية سياسية شاملة للأزمة القائمة.

وجدد السبسي «ثوابت الموقف التونسي الداعي إلى عدم التدخل في الشأن الداخلي الليبي وتشجيع مختلف الأطراف الليبية على الحوار للتقدّم بالعملية السياسية».

المزيد من بوابة الوسط