الرئاسي يدين تفجير بنغازي ويدعو لتوحيد الصف لمواجهة «الأعمال الإرهابية»

دان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، بـ«أقسى عبارات الإدانة»، التفجير الذي وقع أمس الخميس في شارع جمال عبد الناصر ببنغازي وأسفر عن مقتل 7 أشخاص وإصابة 11 آخرين.

وقدم رئيس المجلس الرئاسي في بيان صادر عنه اليوم الجمعة، «أحر التعازي» لأهالي المواطنين الذين سقطوا نتيجة لهذه «الجريمة البشعة»، مجددًا دعوته إلى توحيد الصف والجهود لمواجهة هذه «الأعمال الإرهابية التي تستهدف أمن واستقرار الوطن».

وأكد رئيس المجلس الرئاسي أن «مثل هذه الجرائم التي تتنافى مع تعاليم الدين والقيم والمبادئ الإنسانية لن تزيد الليبيين سوى الإصرار على محاربة الإرهاب في كافة أنحاء البلاد وتقديم مرتكبي الجرائم والواقفين وراءها إلى العدالة».

وقتل سبعة أشخاص قتلوا وأصيب 11 آخرون في انفجار سيارة ملغومة في شارع جمال عبد الناصر وسط بنغازي.

وشكلت وزارة الداخلية في الحكومة الموقتة، لجنة للتحقيق في ملابسات واقعة تفجير سيارة مفخخة قرب مفترق عمارات الاستثمار المحاذية لفندق التيبستي من الخلف بشارع جمال عبدالناصر وسط بنغازي، والذي خلف 7 قتلى و11 جريحًا.

وكانت مسؤولة مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء فاديا البرغثي أكدت لـ«بوابة الوسط» تسلم جثامين 7 قتلى و 10 جرحى كحصيلة أولية من تفجير شارع جمال عبدالناصر في مدينة بنغازي.

اقرأ أيضًا:

بالأسماء: الحصيلة النهائية لضحايا تفجير شارع جمال عبدالناصر في بنغازي

مديرية أمن بنغازي تطالب المواطنين بعدم الاقتراب من مكان الانفجار

المزيد من بوابة الوسط