تفاصيل الاعتداء على مهاجرين غير شرعيين في بني وليد

كشف مصدر أمني وناشط تفاصيل اعتداء مهربين على مجموعة من المهاجرين غير الشرعيين في بني وليد قاموا بإطلاق النار عليهم قرب مصنع 51 بالمدينة أمس الأربعاء، لكنهما رفضا بشدة الكشف عن هوية منفذي الاعتداء.

وقالت المصادر لـ«بوابة الوسط» إن نحو 107 مهاجرا غير شرعي تعرضوا لإطلاق نار قرب مصنع 51 في بني وليد من قبل المهربين ما أسفر عن إصابة عدد منهم بجروح متفاوتة أثناء محاولتهم الفرار منهم والهرب إلى بعض الأودية في المنطقة.

وأضاف مصدر أمني في تصريحات إلى «بوابة الوسط» أن إجمالي عدد المهاجرين المصابين الذين نقلوا إلى مستشفى بين وليد العام لتلقي العلاج بلغ 23 مهاجر، مشيرا إلى أن أهالي المدينة ومتطوعون تكفلوا بنقل بقية المهاجرين إلى أماكن أمنة.

وذكر رئيس جمعية السلام للإغاثة ببني وليد حاتم التويجر لـ«بوابة الوسط» اليوم الخميس، أن متطوعي الجمعية انتقلوا على الفور إلى مكان الحادث بعد تلقيها بلاغ يفيد بتواجد المهاجرين قرب مصنع 51، للمساعدة.

وأضاف التويجر أن متطوعو الجمعية قاموا بإسعاف ونقل المهاجرين إلى مكان آمن، موضحا أن 17 مهاجرا تعرضوا لإصابات وبعض الجروح وتحصلوا على الإسعافات داخل مستشفى بني وليد العام وخارجها، مشيرا إلى أن بعض الحالات الحرجة تطلب تحويلها إلى مدينة طرابلس.

وأشار إلى أن من بين المهاجرين 23 مهاجر يحملون الجنسية الإثيوبية، و73 من إريتريا و11 صوماليا، مؤكدا التحفظ على المهاجرين الغير مصابين بمقر مكتب التمركزات الأمنية بني وليد إلى حين التواصل مع جهات الاختصاص للنظر في أمرهم».

المزيد من بوابة الوسط