عميد بلدية شحات يطالب شركة النظافة بوضع حلول جذرية لأزمة القمامة‎

عميد بلدية شحات حسين بودرويشة. (أرشيفية: الإنترنت)

وجه عميد بلدية شحات حسين بودرويشة، اليوم الخميس، خطابًا إلى مدير عام شركة النظافة في الجبل الأخضر، بشأن أزمة تراكم القمامة التي تعاني منها البلدة طالب فيه بوضع حلول جذرية للمشكلة.

وقال بودرويشة في خطاب تلقته «بوابة الوسط»، إن خدمات النظافة تشهد «تدنيًا بشكل عام رغم دعمنا المستمر لفرع الشركة شحات»، مشيدًا في الوقت ذاته باستمرار عمل الشركة «بطريقة مرضية نوعاً ما بالفروع البلدية سوسة وقرنادة والفائدية».

وأوضح أن شحات تعد «محور تركز السكان وحاضنة للسواح والزوار من مختلف المناطق، وانتشار القمامة وتكدسها في شوارع المدينة تعد من ظواهر التخلف»، لافتًا إلى أن «الوازع الوطني والديني والإنساني يلزمنا بمخاطبتكم بضرورة وضع حلول جذرية لحل المشكلة».

وكان المجلس البلدي شحات قد أعلن خلال الأيام الماضية، عن عجزه تسديد مستحقات العاملين من شركة نظافة مساندة، بسبب عدم استلامه أي ميزانية من قبل وزارة الحكم المحلي حتى الآن.

وقال المجلس إن الشركة المسندة إليها أعمال النظافة، أوقفت عملها نظرًا لتعاقدها بالآجل وعجز المجلس عن تسديد مستحقاتها لعدم توفر الميزانية. وأضاف أن شركة الخدمات العامة لا تعمل، محمّلاً إياها المسؤولية خاصة أن «أعمال النظافة من صميم عملها وتُخصص لها ذمة مالية مستقلة» من وزارة الحكم المحلي.

وطالب المجلس البلدي شحات، المواطنين بالتعاون في وضع أكياس القمامة بالمكبات المخصص لها في أرجاء البلدية، لإظهار المدينة والمناطق الأخرى بالمظهر الذى يليق بها.

وتعاني مناطق الجبل الأخضر بشكل عام تكدس أكياس القمامة في بعض الأماكن بالأحياء السكنية والمواقع الأثرية، إضافة إلى بعض المظاهر كتجول الأبقار في الشوارع.

المزيد من بوابة الوسط