العدد 131 من «الوسط».. كسر الجمود السياسي وصراع باريس - روما على الملف الليبي ورصد تقرير الفساد

العدد 131 من جريدة «الوسط» الصادر الخميس، 24 مايو 2017. (بوابة الوسط)

صدر الخميس العدد 131 من جريدة «الوسط»، مسلطًا الضوء على مؤشرات قد تكسر جمود العملية السياسية في ليبيا، وتحرّكات دولية وإقليمية لحل الأزمة الليبية، من نيويورك إلى باريس وروما ثم الجزائر مرورًا بالقاهرة كان القاسم المشترك فيها هو«الانتخابات»، فيما زاد التصعيد العسكري شرق البلاد وتراجع في جنوبه.

كما تنشر «الوسط» قراءة واسعة للتقرير السنوي لديوان المحاسبة، والذي ركز على تجاوزات مالية للحكومات (الانتقالية والمؤقته والوفاق) من بينها على سبيل المثال أن التعيينات العشوائية والوساطة أرهقتا خزينة الدولة، وأن وزيرًا في الحكومة المؤقتة ألزم الدولة دفع 450 مليون يورو لصالح شريك أجنبي ثبت تورطه في قضايا فساد.

للاطلاع على العدد 131 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

كما تعيد «الوسط» تسليط الضوء على العملية البحرية «صوفيا»، والتي تكرر الحديث عن ضرورة توسيعها لتشمل مكافحة تهريب الوقود الليبي، نظرًا لما تمثله هذه التجارة مع غيرها من الأنشطة الإجرامية من خطرعلى ليبيا وأوروبا معًا، وفق تقرير لمعهد الدراسات الأمنية الأفريقي الذي قدّم عدة مقدمات تشجع الاتحاد الأوروبي على ضرورة المساعدة في وقف عمليات تهريب الوقود الليبي.

وتنشر «الوسط» تفاصيل استطلاع رأي أجراه «منبر المرأة الليبية من أجل السلام»، الذي خلص إلى أن أكثرية بنسبة 51.2 % يتوقعون انعقاد المؤتمر الوطني الجامع الذي دعا إليه المبعوث الأممي د. غسان سلامة، في حين شكك ما يعادل 48.8 % من العينة التي اُستُطلعت آراؤها في إمكانية انعقاد المؤتمر من الأساس، كما تنشر تحقيقًا حول نقص السيولة الذي يمنع الاستفادة من تراجع الأسعار بأسواق سبها، بحسب أحاديث متفرقة لمواطنين وتجار.

وفي الصفحات الاقتصادية، تنشر «الوسط» تقريرًا عن التوصيات التي خرجت عن المؤتمر والمعرض الدولي لإعادة إعمار بنغازي، والتي اعتبرها محللون «خارطة طريق مهمة ليس لإعادة الإعمار فحسب، بل تحويل بنغازي إلى مركز استثماري مهم، إلا أن تساؤلات تطرح حول فرص تفعيل هذه الاقتراحات وتحويلها إلى واقع ملموس».

للاطلاع على العدد 131 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

كما تسلط الضوء على الترتيبات المالية للعام ٢٠١٨ التي أصدرها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، التي ووجهت بانتقادات واسعة من هيئات رقابية ومحللين، وصفوا هذه الترتيبات بالسياسة غيرالمسؤولة، منبهين إلى خطورتها في ظل عدم وجود برنامج عمل للحكومة، بل وأشار أحد التقارير إلى أن وجود بند عمل سياسي بقيمة 30 مليون دينار أمر يكتنفه الغموض ويغلب شبهة الفساد.

أما الثقافة فركزت على رحيل المؤرخين الليبيين الكبيرين علي الصادق حسنين وداوود حلاق، وسلطت الضوء على عطائهما الممتد للثقافة والتاريخ الليبي.

واختارت الصفحة الفنية الفنان الكوميدي محمد الصادق لاستعراض هموم الفن الليبي في المرحلة الراهنة، إلى جانب متابعة لأهم البرامج والمسلسلات الرمضانية التي أثارت جدلاً واسعاً بين الجمهور هذا العام.

للاطلاع على العدد 131 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وتتابع صفحات الرياضة ما يجري في كواليس الأندية وبورصة اللاعبين في الداخل والخارج، مع التركيز على مباريات الجولة الرابعة من مرحلة الإياب للدورالرباعي المتوج ببطولة النسخة 45 من الدوري الممتاز الليبي لكرة القدم موسم 2017 - 2018 التي تنطلق، الأحد المقبل.

وتتميز جولة الإياب الأولى من الدور الرباعي بتحديات كثيرة، في مقدمتها اللقاء الذي سيحتضنه ملعب بنينا في تمام الساعة الحادية عشرة والنصف مساءً بتوقيت ليبيا، بين الأهلي بنغازي والاتحاد، فالأول خسر لقاء الذهاب بطرابلس ولديه 4 نقاط، فيما يتصدر الاتحاد جدول الترتيب برصيد 5 نقاط.