السراج للسفير الألماني: أطراف محلية تستفيد من تناقضات المواقف الإقليمية والدولية

السراج خلال لقائه مع السفير الألماني. (الصفحة الرسمية للمكتب الاعلامي للمجلس الرئاسي)

قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، الخميس، إن الوضع في ليبيا لم يعد يحتمل مزيد المناورات والمزايدات والمساومات السياسية، مؤكدًا على «خيار الانتخابات، على أن تجرى وفق قاعدة دستورية»، مشيرًا إلى ضرورة الاتفاق وإعلان موعد إجرائها.

وبحث السراج خلال اجتماع مع السفير الألماني المعتمد لدى ليبيا كريستيان بوك، آخر مستجدات الوضع السياسي في ليبيا وسبل تفعيل وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي بن البلدين.

وأكد رئيس المجلس الرئاسي خلال اللقاء أن نجاح أية مبادرة يتوقف على اتخاذ موقف إقليمي ودولي جماعي وموحد ملزم للجميع ، يقطع الطريق أمام أي طرف يحاول العرقلة، مشيرًا إلى أن هناك أطرافًا محلية تستفيد من تناقضات المواقف الإقليمية والدولية لتسخرها لمصالحها الشخصية الضيقة، فهي مستفيدة من بقاء الوضع على ما هو عليه.

وجدد السفير خلال اللقاء دعم بلاده حكومة الوفاق الوطني، مشيدًا بجهود السراج لترسيخ المسار الديمقراطي في ليبيا، مؤكدًا تطلع بلاده لتطوير وتنمية التعاون بين البلدين الصديقين.

وعبر الدبلوماسي الألماني عن استعداد الشركات الألمانية لاستئناف عملها في ليبيا، كما أعلن عزم وزير الاقتصاد الألماني زيارة ليبيا خلال شهر يوليو المقبل.

وتحدث السفير عن رغبة عدد من المؤسسات لعقد منتدى اقتصادي في ليبيا خلال الفترة القريبة المقبلة، في حين رحب السراج بعودة الشركات الألمانية في إطار شراكة اقتصادية فعالة، موضحًا أهمية تحديد قطاعات ومجالات التعاون، مشيدًا بالتجربة الناجحة لهذه الشركات في السوق الليبية بمختلف مجالاتها.

المزيد من بوابة الوسط