الاتحاد الدولي للصحفيين يناشد «الرئاسي» بإطلاق قشوط واليعقوبي

دان الاتحاد الدولي للصحفيين «بشدة» اعتقال اثنين من منظمي جائزة الإعلام السنوية في طرابلس سليمان قشوط ومحمد اليعقوبي، داعيًا رئيس المجلس الرئاسي «إلى التأكد من إطلاقهما دون تأخير».

وقال الاتحاد الدولي للصحفيين في بيان صادر عنه اليوم إن «مسلحين مرتبطين بحكومة الوفاق الوطني اعتقلوا سليمان قشوط، رئيس مجلس إدارة جائزة سبتيموس، ومحمد اليعقوبي مدير الجائزة في مقهى بمنطقة حي الأندلس بطرابلس يوم 29 أبريل 2018».

وأضاف الاتحاد الدولي للصحفيين أن جائزة سبتيموس، التي سميت باسم الإمبراطور الروماني المولود في ليبيا، تُمنح سنويًا منذ العام 2012 للمهنيين الإعلاميين والمطربين والممثلين في ليبيا في احتفال في طرابلس، ترعاه المجموعات الإعلامية وتدعمها وزارة الثقافة والمجتمع المدني.

اقرأ أيضا: مجلس أمناء «جائزة سبتميوس» يتهم قوة الردع بخطف قشوط واليعقوبي

وأكد أنه «حتى الآن، لم تقدم قوة الردع الخاصة، مذكرة اعتقال أو أي تبرير قانوني للاعتقال، لكن أحمد بن سالم، الناطق باسم الجماعة المسلحة أكد أنه لا علاقة للأمر بالجائزة الإعلامية»، بحسب البيان.

وقال الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين، أنتوني بيلانجر: «تقع على عاتق الحكومة مسؤولية وضع حد للمضايقات والاعتقال التعسفي وترهيب الصحفيين في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة، فيجب إعطاء الأولوية لسلامة ورفاهية الصحفيين في البلاد».

وأعلن الناطق باسم قوة الردع الخاصة، أحمد بن سالم، في تصريحات صحفية القبض على قشوط واليعقوبي، مشيرًا إلى أنه «ليس لذلك أي علاقة بجائزة سبتيموس»، مضيفًا أن «الإجراءات الضبطية تسير بصورة طبيعية كأي مواطن ليبي».

اقرأ أيضًا: أصدقاء قشوط واليعقوبي: قلقون على مصيرهما بعد انقطاع التواصل معهما

وجائزة «سبتيموس» هي أول جائزة للإذاعة والتلفزيون والإبداع في ليبيا نظمتها شركة «نوميديا غروب»، التي يترأسها الإعلامي سليمان قشوط، بالتعاون مع وزارة الثقافة والمجتمع المدني، ويقع مقر الجائزة في طرابلس. كما جاءت تسمية الجائزة من صفة الإمبراطور الروماني، سبتيموس سيفيروس، الذي وُلد ونشأ وترعرع في مدينة لبدة الليبية.

ويقول أصدقاء قشوط إنّ تهديدات وصلته بعد إقامة حفل الجائزة الأخير وقبله وبعد حفلة ذكرى 17 فبراير، ولكن أقرباءه لا يعرفون فيما إذا كانت تلك التهديدات وردت كرسائل على صفحته بموقع «فيسبوك»، أم عن طريق الهاتف أم بشكل مباشر، ولاحظ هؤلاء الأقرباء أن قشوط لم يخف تخوفه وقلقه من تلك التهديدات.

اقرأ أيضًا: «هيومن رايتس ووتش»: حكومة الوفاق تبدو غير قادرة على كبح جماح الجماعات المسلحة بطرابلس

المزيد من بوابة الوسط