السعيدي: عقيلة صالح لا يملك تحديد موعد انتهاء صلاحية البرلمان

قال عضو مجلس النواب، علي السعيدي، إن رئيس المجلس عقيلة صالح لا يملك تحديد موعد انتهاء صلاحية البرلمان، لأنه لا ينتهي إلا بعد انتخاب جسم جديد حسب الإعلان الدستوري.

وأضاف السعيدي في تصريحات إلى «بوابة الوسط» أن حديث رئيس البرلمان حول انتهاء صلاحية المجلس بعد شهرين، جاء لـ«خلق زوبعة للتغطية على قراره بخصوص المساس بالمحفظة طويلة الأجل لتغطية ديون المصحات بالأردن».

اقرأ أيضًا: عقيلة يأمر بشراء الديون العلاجية على ليبيا في الأردن التي تقدر بـ«300» مليون دولار

وأشار عضو مجلس النواب إلى أن قرار رئيس مجلس النواب بخصوص المحفظة، ليس من اختصاصه بل يجب أن يتخذ من أعضاء المجلس بالكامل، موضحًا أن القرار أثار ضجة إعلامية كبيرة، لذلك كان يجب افتعال قضية جديدة ليتوجه إليها الإعلام.

وحول نقل المجلس إلى مدينة بنغازي، قال السعيدي إن ما ذكره عقيلة صالح في هذا الشأن «مجرد تمييع للقضية فلم يُتخذ أي قرار واضح بالخصوص، بل حاول جعل الأمر مستحيلاً».
 
وتابع عضو مجلس النواب: «جميعًا يدرك جيدًا عدم رغبة صالح في نقل المجلس، فمنذ بدأ عمل البرلمان وخلال ثلاث سنوات لم يزر عقيلة بنغازي إلا مرة واحدة».

ودعا السعيدي، أعضاء المجلس إلى ضرورة نقل البرلمان إلى مدينة بنغازي، لممارسة الديمقراطية الحقيقية، مشيرًا إلى أن «نقل المجلس سيخلق الكثير من المتغيرات حسب اللائحة الداخلية التي لم يتم تطبيقها بالكامل إلى الآن».

وكان رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح أمر المحفظة الاستثمارية طويلة المدى تنفيذ عملية شراء وسداد الديون العلاج المستحقة على ليبيا في الأردن والتي تقدر بحوالي 300 مليون دولار.

وردت المحفظة الاستثمارية طويلة المدى، على قرار رئيس مجلس النواب عقيلة صالح بشأن شراء وسداد ديون العلاج المستحقة على ليبيا في الأردن، معتبرة أن القرار يُعد «تعديًّا على صلاحيات المحفظة والمؤسسة الليبية للاستثمار، ما يعتبر مخالفة قانونية صريحة، لها تأثيرات وخيمة على أموال الاستثمار التي هي في غالبيتها مخصصة لتأمين مستقبل الأجيال القادمة».

 

المزيد من بوابة الوسط