«الرقابة الإدارية» تطالب الرئاسي برفع إيقاف البرغثي وموافاتها بنتائج تحقيق هجوم براك الشاطئ

طالبت هيئة الرقابة الإدارية، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي، برفع إيقاف وزير الدفاع المفوض المهدي البرغثي عن العمل، وموافاتها بنتائج التحقيق في الهجوم على قاعدة براك الشاطئ.

وقالت «الرقابة الإدارية»، في الخطاب الذي أرسلته إلى المجلس الرئاسي وحصلت «بوابة الوسط» على نسخة منه، إنها تابعت التظلم المقدم من وزير الدفاع في حكومة الوفاق المهدي البرغثي من قرار إيقافه عن العمل الصادر في مايو 2017 على خلفية هجوم براك الشاطئ.

وأشارت الهيئة، في خطابها المؤرخ في 21 مايو 2018، إلى أن المادة الثانية من قرار إيقاف البرغثي عن العمل، نصت على إيقاف وزير الدفاع المفوض احتياطيًا عن العمل لمصلحة التحقيق، الذي يجب ألا تزيد مدته على ثلاثة أشهر، بحسب المادة 157 من القانون رقم 12 لسنة 2010 بشأن علاقات العمل.

وأكدت أن قرار الرئاسي بإيقاف البرغثي صدر في 19 / 5 /2017، أي أنه من المفترض أن اللجنة قدمت تقريرًا بنتائج عملها.

وكان عميد بلدية براك الشاطئ، إبراهيم زمي، أكد في تصريحات سابقة إلى «بوابة الوسط»، مقتل 74 جنديًّا من «اللواء 12» وجرح 18 آخرين، مشيرًا إلى أن 5 قتلى ذُبحوا والغالبية جرت تصفيتهم برصاصة في الرأس.

وأصدر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني حينها قرارًا بوقف المفوض بمهام وزير الدفاع المهدي البرغثي عن العمل إلى حين تحديد المسؤولين عن خرق الهدنة ووقف إطلاق النار بالجنوب.

اقرأ أيضًا:
المجلس الرئاسي يصدر قرارًا بوقف المفوض بمهام وزير الدفاع المهدي البرغثي