الكتيبة «276 مشاة»: التنظيمات «الإرهابية» تحاول السيطرة على تمسكت لقربها من درنة

قال ‏مسؤول مكتب الإعلام بالكتيبة «276 مشاة» التابعة للجيش الليبي، المنذر الخرطوش، إن قواته تصدت لهجوم على منطقة تمسكت، قرب مدينة درنة شرق البلاد.

وأوضح الخرطوش في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، اليوم الخميس، أن «التنظيمات الإرهابية تحاول السيطرة على المنطقة لأهميتها الاستراتيجية قرب المدينة»، مؤكدًا أن «المنطقة تشهد اشتباكات متقطعة بين الحين والآخر بعد التصدي لهجومهم».

وأشار مسؤول مكتب الإعلام بالكتيبة «276 مشاة»، التابعة للجيش الليبي، إلى أن قواتهم التابعة للقاطع الخامس كرسة بإمرة العميد علي القطعاني، تتمركز في مواقع متقدمة الآن لمساندة القوات الخاصة ووحدات الجيش الليبي الأخرى.

وأكد آمر غرفة عمليات «عمر المختار»، اللواء سالم مفتاح الرفادي، سيطرة الجيش على مواقع جديدة بمحور مرتوبة الفتائح، شرق درنة وبسط سيطرتها على منطقة ما يعرف بـ«الشيشمات ومحيط مقبرة الفتائح»، مشيرًا إلى أنه «لا يفصلنا عن درنة سوى 3 كلم، وجارٍ تمشيط المنطقة من الألغام من قبل صنف الهندسة العسكرية».

وتقبع مدينة درنة تحت سيطرة مجموعات متطرفة مسلحة تسمى «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها»، لا تعترف بأيٍّ من الأجسام السياسية القائمة في ليبيا.

وتشهد محاور القتال على تخوم مدينة درنة مواجهات عنيفة منذ ساعات الصباح الأولى من يوم الثلاثاء 15 مايو الماضي بين قوات الجيش الليبي ومجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها.