ديوان المحاسبة: عجز في إيرادات النفط والجمارك وفائض في حصيلة الضرائب

خالد شكشك متحدثا عن أبرز ماجاء في تقرير ديوان المحاسبة للعام 2017، الأربعاء 23 مايو 2018 (صفحة الديوان)

قال ديوان المحاسبة إن الحكومة غير قادرة على تحقيق مستهدفاتها من الإيرادات النفطية على مدار عدة أعوام، بسبب اعتمادها على توقعات تفاؤلية، وعجزها عن معالجة مشاكل القطاع النفطي.

ولاحظ ديوان المحاسبة، في تقريره السنوي الصادر اليوم الأربعاء، وجود فجوة بين الإيرادات النفطية المقدَّرة بالترتيبات المالية للعام 2017، والمحققة فعلاً، وقال إن قيمتها وصلت إلى 2.5 مليار دينار بنسبة تحصيل لم تتجاوز 89%، رغم ارتفاع أسعار الخام خلال النصف الأول من العام، عندما بلغ متوسط سعر البرميل 67.5 دولارًا، بعد أن كان سعر البرميل يتراوح بين 47 دولارًا و55 دولارًا.

وبالنسبة للإيرادات السيادية خلال العام الماضي، لاحظ التقرير وجود «انحراف سالب بنسبة 15%»، إذ قدرت بقيمة 3.3 مليارات دينار، في حين ما تم تحقيقه لم يزد على 2.8 مليار دينار.

والأمر نفسه تقريبًا بالنسبة للإيرادات الجمركية، فقد لاحظ ديوان المحاسبة تدني الإيرادات الجمركية التي لم تتجاوز نسبة 66% عن المتوقع تحصيله، فقد وصلت إلى 164 مليون دينار، بينما كان المستهدف 250 مليون دينار.
في المقابل حققت مصلحة الضرائب مستهدفاتها من التحصيل، إذ بلغت نسبة التحصيل 106%، فقد كان المستهدف 800 مليون دينار، وتم تحصيل 845 مليون دينار، أي بزيادة 45 مليون دينار.