وفد البرلمان الأوروبي يدعو إلى «إنهاء جميع العمليات العسكرية حول مدينتي سبها ودرنة»

وفد البرلمان الأوربي مع النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للدولة فوزي العقاب. (الإنترنت)

دعا وفد البرلمان الأوروبي الذي اختتم زيارته للعاصمة طرابلس الثلاثاء إلى «إنهاء جميع العمليات العسكرية، لا سيما حول مدينتي سبها ودرنة».

واعتبر وفد البرلمان الأوروبي «أن العمليات العسكرية حول مدينتي سبها ودرنة تسببت بالفعل في الكثير من المعاناة والإصابات المدنية».

والتقى الوفد النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للدولة فوزي العقاب ونائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، ووزير الخارجية المفوض بحكومة الوفاق الوطني محمد الطاهر سيالة.

كما أجرى وفد البرلمان الأوروبي محادثات مع نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ماريا دو فالي ريبيرو وكبار المسؤولين في بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ومع ممثلين من المنظمة الدولية للهجرة ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إضافة إلى ممثلي المجتمع المدني ورؤساء بعثات دول الاتحاد الأوروبي إلى ليبيا.

يذكر أن وفد البرلمان الأوروبي تشكل من مسؤولة العلاقات مع دول المغرب العربي في البرلمان الأوروبي إيناس آيالا ساندير، ورئيس لجنة الحريات المدنية والعدل والشؤون الداخلية في البرلمان الأوروبي كلود موراييس، ونائب رئيس البرلمان الأوروبي وعضو وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع دول المغرب العربي في البرلمان الأوروبي فابيو ماسيمو كاستالدو، ورئيس الوحدة الأورومتوسطية والشرق الأوسط في البرلمان الأوروبي فرونسوا ماسولي، ومسؤولة السياسات لدى الجهاز الخارجي للاتحاد الأوروبي غودا سيليكايتي.

المزيد من بوابة الوسط