شبان معتصمون يمنعون دخول شاحنات التموين والمياه والوقود إلى حقل الراقوبة

أعمال إصلاحات في حقل الراقوبة النفطي. (صفحات التواصل الاجتماعي)

منع الشبان المعتصمون بحقل الراقوبة، التابع لشركة سرت لتصنيع النفط والغاز، الثلاثاء، دخول شاحنات التموين والمياه والوقود إلى موقع الحقل، إلى حين الاستجابة لمطالبهم، بحسب ما أكده الناطق باسمهم طه الزواوي، ومصدر فني بشركة سرت.

وأكد المصدر الفني أن إنتاج حقل الراقوبة البالغ نحو 5500 برميل يوميًّا «لم يتوقف حتى اللحظة» منذ بدء اعتصام شباب من بلدة مرادة (430 كلم جنوب غرب بنغازي) عند بوابة حقل الراقوبة النفطي التابع لشركة سرت لتصنيع النفط والغاز.

ويطالب الشبان المعتصمون بتوفير فرص عمل للعاطلين من أبناء البلدة، وإنشاء مختبر لتحلية مياه الشرب في بلدة مرادة، وتوفير طبيب لمستوصف البلدة الوحيد

وكان الناطق باسم الشبان المعتصمين طه الزواوي حذر، الأحد، من تصعيد قد يصل إلى إقفال حقول النفط الواقعة في حوض مرادة بعد 48 ساعة، في حال لم يتواصل معهم المسؤولون القادرون على تحقيق مطالبهم.

وحسب الناطق باسم المعتصمين، فإن الحقول المهددة بالتوقف عن الانتاج هي حقول الراقوبة التابع لشركة سرت للنفط والغاز، والبيضاء التابع لشركة الخليج العربي للنفط، وتيبستي التابع لشركة الهروج للعمليات النفطية.

المزيد من بوابة الوسط