بعد مشادة بين العريبي وأبو هاشم.. تعليق جلسة البرلمان دون حسم الملفات العالقة

أنهت مشادة كلامية بين النائبين عيسى العريبي وفرج أبو هاشم، جلسة مجلس النواب التي انعقدت اليوم الثلاثاء، وذلك لخلاف على مناقشة نقل الجلسات اللاحقة إلى مدينة بنغازي.

وفي تصريحات إلى «بوابة الوسط»، قال الناطق الرسمي باسم المجلس عبد الله بليحق، إن جلسة اليوم ترأسها المستشار عقيلة صالح، في حضور النائب الثاني، وإنها استهلت بكلمة للرئيس أكد فيها على ضرورة حل الملفات العالقة ومنها مسودة الدستور والانتخابات، مطالبًا الأعضاء بضرورة مزاولة مهامهم واتخاذ القرارات اللازمة لإنهاء أزمة البلاد.

كما لفت بليحق إلى أن الجلسة خُصصت لبحث بند نقل المجلس إلى مدينة بنغازي، و«أنها شهدت نقاشات ومداولات ومشادة كلامية انتهت إلى تعليق الجلسة»، وذلك في إشارة إلى الخلاف بين النائبين عيسى العريبي وفرج أبو هاشم.

ومن جانبه، قال النائب عن بنغازي عيسى العريبي إن النائب عن المرج فرج أبو هاشم، عارض فكرة نقل البرلمان إلى مدينة بنغازي، معللاً ذلك بأن بنغازي غير أمنة وغير مستعدة.

وفي تصريح إلى «بوابة الوسط»، قال العريبي: «رسالة وزارة الداخلية أخيرًا تفيد بأن مدينة بنغازي آمنة وبالإمكان نقل جلسات البرلمان إليها كما نص الإعلان الدستوري»، مبديًا استغرابه من موقف أبو هاشم من أمر النقل.

وأضاف أن مدينة طبرق اختيرت لعقد جلسات مجلس النواب في أغسطس 2014 بسبب ظروف الحرب ضد الإرهاب في بنغازي، وهو ما انتفي حاليًا بالقضاء على الإرهاب، على حد تعبيره.