سيالة يبحث مع نظيره التونسي مساهمة العمالة التونسية في «إعمار ليبيا»

بحث وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني محمد الطاهر سيالة، مع نظيره التونسي توفيق القاسمي، العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تطوير التعاون الثنائي في كافة المجالات.

وقال المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية الليبية بالعاصمة طرابلس، في بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء، إنه تم التطرق إلى أوضاع الجالية التونسية في ليبيا وإلى تعزير التعاون علي صعيد الاقتصاد والتبادل التجاري وأهمية إتاحة الفرصة أمام العمالة التونسية الوافدة إلى ليبيا بالأخص الأيدي العاملة التونسية الماهرة، لتساهم في العملية التنموية والخدمية في البلاد.

كما تباحث الجانبان، ضرورة التعاون والتواصل بين كافة الأجهزة والمؤسسات الحكومية والخاصة لتأمين الاستقرار والأمن في البلدين وضرورة التنسيق المشترك، بما يساعد على زيادة وتيرة التعاون الثنائي المشترك، بما يخدم المصالح المشتركة والقضايا ذات الاهتمام المشترك، إلى جانب تعزيز مكانة العلاقات الثنائية بين الشعبين الشقيقين الجارين.

وأشاد الطرفان بأهمية استئناف عمل السفارة التونسية بالعاصمة طرابلس أسوة بالقنصلية التونسية التي فتحت أبوابها أمام الجميع خدمة لمصالح البلدين في مختلف المجالات ولتعزيز أوجه التعاون المشترك، بما يعود بالنفع والفائدة للشعب الليبي والشعب التونسي لتحقيق الرخاء والازدهار والرقي والتقدم للشعبين.