ماكرون يبحث مع السراج التطورات السياسية وتحريك الجمود الحالي في ليبيا

قال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، إن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج تلقى، الاثنين، مكالمة هاتفية من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تناولت عددًا من الملفات، من بينها آخر تطورات الوضع السياسي في ليبيا وسبل تحريك الجمود الحالي.

وأضاف المكتب الإعلامي أن السراج وماكرون أكدا خلال «مكالمة مطولة» الأهمية القصوى لنجاح المسار الديمقراطي والوصول إلى حلول عملية لتنفيذ الاستحقاق الدستوري والانتخابي، حتى يتمكن الشعب من التعبير عن إرادته واختيار حكامه عبر صناديق الاقتراع بحرية وشفافية، في عملية انتخابية تشرف عليها وتراقبها الأمم المتحدة، ويدعمها المجتمع الدولي.

وأشار المكتب الإعلامي إلى أن المحادثات الهاتفية تناولت العلاقات الثنائية وسبل تطوير وتنمية التعاون، وتفعيل الاتفاقات السابقة بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الصديقين، مشيرًا إلى أن السراج عبر في ختام المكالمة عن تقديره لفرنسا على ما قدمته من دعم سياسي لحكومة الوفاق الوطني ولمسار التوافق في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط