نجاة أحد مقاتلي تنظيم «داعش» سابقًا من القتل في درنة

مدينة درنة. (أرشيفية: الإنترنت)

أكدت مصادر محلية من مدينة درنة شرق البلاد لـ«بوابة الوسط»، اليوم الأحد، نجاة عبدالله عبدالباسط القبائلي (23 عامًا) من القتل على أيدي مسلحين مجهولين بالقرب من مسجد الشهداء بمنطقة باب طبرق بالمدينة مساء أمس السبت.

وقالت المصادر، إن القبائلي كان أحد مقاتلي تنظيم «داعش» سابقًا حتى تمكنت السرية الأمنية التابعه لما يسمى «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها» من القبض عليه عام 2015، ونقل إلى سجن بشر وقبع فيه لفترة ومن ثم أفرج عنه.

وأوضحت المصادر أن المعني تم استهدافه من قبل مسلحين مجهولين يستقلون سيارتين نوع (تويوتا فجعة وكامري) بوابل من الرصاص أصابته منها ثلاث طلقات قبل صلاة المغرب أمام مسجد الشهداء بمنطقة باب طبرق.

وذكرت المصادر، أن عبدالله عبدالباسط القبائلي نقل إلى مجمع الهريش الصحي ومنها جرى تحويله إلى مدينة طبرق شرق البلاد لتلقي الخدمات الصحية والرعاية اللازمة.

المزيد من بوابة الوسط