توقيع اتفاق للتعايش السلمي بين أولاد سليمان والتبو سكان منطقة حجارة بسبها

وقَّع ممثلون عن قبيلتي أولاد سليمان والتبو من سكان منطقة حجارة في مدينة سبها، يوم الأربعاء الماضي، اتفاقًا للتعايس السلمي وحسن الجوار بالمنطقة، في إطار جهود تحقيق السلم الاجتماعي في المنطقة، على وقع توتر أمني تشهده المدينة منذ مطلع فبراير الماضي.

ونص الاتفاق الذي اطلعت عليه «بوابة الوسط»، اليوم السبت، على الاحترام المتبادل بين الطرفين، وعدم الاعتداء على الأشخاص وعدم انتهاك حرمات المنازل وعدم الاعتداء على الأملاك الخاصة.

واتفق الموقعون على وثيقة الاتفاق على عدم التستر على أي شخص يرتكب عملاً غير أخلاقي وإجرامي أو مخالفًا للأعراف والأخلاق والآداب العامة، وتحميل مسؤولية الأفعال المخالفة من أي طرف لمرتكبيها.

كما نص الاتفاق على أن «المجرمين لا قبيلة لهم وبالتالي يتوجب التعامل معهم على أساس جرائمهم، وعدم نقل المشاكل القبلية إلى داخل منطقتنا السكنية» وتشكيل لجنة من الطرفين لمتابعة بنود الاتفاق.

وجعل الموقعون على الوثيقة الاتفاق مفتوحًا لجميع مكونات منطقة حجارة لمن أراد الانضمام إليه.

ووقَّع على الاتفاق عن قبيلة التبو كل من الحاج محمد سيدي والحاج علي سيدي وصالح موسى وعبدالرحمن آدم، وعن أولاد سليمان كل من محمد علي إبراهيم وعمر أحمد محمد وميلود مسعود خليفة ومبروك عبدالله مسعود.