مصدر مطلع: 4 قتلى من عناصر مجلس شورى مجاهدي درنة وقتيل من الجيش

النيران تلتهم سيارة دفع رباعي بعقبة درنة. (أرشيفية: الإنترنت)

أكد مصدر مطلع مقتل 4 من عناصر مجلس شورى مجاهدي درنة، وقتيل من الجيش و3 جرحى عقب تجددت الاشتباكات عصر اليوم الجمعة بمنطقة الظهر الحمر 30 كلم جنوب مدينة درنة.

وقال مصدر مطلع لـ«بوابة الوسط» الجمعة «إن غرفة عمليات الكرامة وعمر المختار أمهلت مقاتلي مجلس شورى مجاهدي درنة حتى الساعة 7 مساء من اليوم الجمعة من أجل تسليم أنفسهم وتجنيب مدينة درنة ويلات الحرب».

وأضاف: «إن هذا التنبيه هو الأخير لعل بعض أولياء الأمور يردعون أبناءهم لأن الساعات المقبلة سوف تصدر الأوامر بتطهير المدينة تطهيرا نهائي وتنتهى معاناة الزاهرة و يتم حصد الياسمين ويتم الضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه المساس بأهل درنة وترهيبهم».

ولفت المصدر إلى «استشهاد الجندي فؤاد أرحومة المنفي من مدينة طبرق» وإصابة الجنود «فرج عبد الكريم من طبرق وحسين عبد السلام من طبرق وحمزة مفتاح عبد الكافي يتبع مديرية أمن مرتوبة بجروح».

وأشار المصدر إلى أن  قوات من الجيش «دخلت صباح اليوم الجمعة لأودية منطقة باسس والتي تقع بين عين مارة ووادي الناقة حيث الوديان الوعرة والغابات الكثيفة والتي إحتضنت أحداث درنة عام 1996 م والتي إختبأت بها عناصر الجماعة الليبية المقاتلة في تلك السنوات».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط