12 بلدية تستعد للانتخابات.. و200 مليون دينار موازنة الطوارئ

مع استمرار المشكلات والمختنقات في البلديات، واصل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج لقاءاته هذا الأسبوع مع وفود البلديات للوقوف على ما تحول دون أداء مهامها على أكمل وجه.

ويتزامن ذلك مع إعلان وزير الحكم المحلي بحكومة الوفاق، بداد قنصو، عن التجهيز لانتخابات البلديات المنتهية الولاية والبالغ عددها 12 بلدية، واتخاذ الإجراءات المناسبة لتنظيم صرف مخصصات ميزانية الطوارئ للبلديات البالغ قيمتها 200 مليون دينار.

للاطلاع على العدد 130 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وخلال سلسلة لقاءات مع وفود البلديات، عرض عميد وأعضاء المجلس البلدي جنزور، الإثنين الماضي، على السراج ما تواجهه البلدية من صعوبات في أداء عملها خاصة في مجالي الخدمات الصحية والطرق.

السراج يطالب بضرورة إيلاء الأهمية القصوى لتجهيز المستشفى القروي وصيانة المختبر المرجعي بالبلدية

وأصدر رئيس المجلس الرئاسي تعليماته إلى وكيل وزارة الصحة بضرورة إيلاء الأهمية القصوى لتجهيز المستشفى القروي وصيانة المختبر المرجعي بالبلدية، كما أصدر تعليماته لجهاز الإسكان والمرافق للشروع في صيانة طريق البرنوص الواقع بنطاق البلدية.

وبحث الاجتماع سبل دعم مديرية الأمن والأجهزة الأمنية بالبلدية لتؤدي دورها الحيوي في استتباب الأمن والمحافظة على أرواح وممتلكات المواطنين.
وجدد أعضاء الوفد دعمهم رئيس المجلس وحكومة الوفاق الوطني في جهودها المستمرة من أجل تحقيق التوافق والخروج بالبلاد من الأوضاع الراهنة وسعيه الدؤوب لرفع المعاناة عن كاهل المواطن.

للاطلاع على العدد 130 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

كما احتلت مشكلات بلدية ترهونة مكانها على طاولة المجلس الرئاسي، حين استقبل السراج صباح الأحد وفدا يضم عددا من أعضاء بلدية ترهونة، ومدير مستشفى ترهونة التعليمي، وعددا من مسؤولي الأمن بالبلدية.

وقدم الوفد شرحا وافيا عن المختنقات التي تعاني منها مدينة ترهونة، وإيجاد السبل الكفيلة بحلحلتها، وفي هذا الإطار تطرق اللقاء إلى ما يعانيه مستشفى ترهونة التعليمي من نقص بالمعدات والمستلزمات الطبية، والصعوبات والعراقيل الإدارية المتعلقة بمرتبات الأطقم الطبية العاملة بالمستشفى وتسوية أوضاعهم، إلى جانب إيجاد حلول لاستجلاب العناصر الأجنبية الطبية والطبية المساعدة، إلى جانب دعم نادي الأمل الرياضي.

السراج يصدر تعليماته لحل المختنقات في مرافق الخدمات بالبلدية واستيفاء الاحتياجات التي عرضها أعضاء الوفد

وأصدر السراج تعليماته لحل المختنقات في مرافق الخدمات بالبلدية واستيفاء الاحتياجات التي عرضها أعضاء الوفد، ووجه مسؤولي الأمن في الحكومة لدراسة موضوع تشكيل غرفة أمنية مشتركة في بلدية ترهونة لتنظيم العمل الأمني في نطاق البلدية.

للاطلاع على العدد 130 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وفي اليوم نفسه، عرض أعضاء وفد من بلدية الخمس ضم عميد البلدية السيد خالد إدريس بنور، ورئيس النادي الرياضي الخمس وعدد من مسؤولي النادي، ما تواجهه البلدية من مختنقات في عدد من مرافق الخدمات خاصة مرافق المياه والصحة، إلى جانب استكمال احتياجات نادي الخمس الرياضي.
وأكد السراج حرصه على حل المختنقات التي تواجه المرافق في البلديات بمختلف مناطق ليبيا دون استثناء بطريقة متوازنة وحسب الإمكانات المتاحة.

كما استمع السراج لما عرضه وفد من بلدية مسلاتة من مطالب في مجالات التعليم والصحة، تشمل إمكانية إنشاء جامعة بالبلدية وتزويد مستشفى المدينة بالكوادر والمعدات وإنشاء مركز لعلاج مرضى السكري ومركز آخر للعلاج الطبيعي إضافة لتفعيل مشروع الطاقات المتجددة المقترح تنفيذه في المدينة، والذي سيكون باكورة مشاريع الطاقات المتجددة في ليبيا.

للاطلاع على العدد 130 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وأصدر السراج تعليماته الفورية للجهات المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ عدد من المطالب وتم الاتفاق على تقديم مذكرات تفصيلية لمشاريع أخرى.

وأكد ضرورة الاهتمام بمن تحصل على التراتيب الأولى في المسابقات المحلية والدولية، والعمل على إقامة حفل تكريم لهم، وأعلن تخصيص مبلغ مالي لإقامة مسابقة لحفظ وتجويد القرآن الكريم على مستوى مناطق ليبيا بمدينة مسلاتة.

وجدد الوفد دعم بلدية مسلاتة حكومة الوفاق الوطني ومساندة جهودها الرامية إلى توحيد الصف ولم شمل الليبيين وتخفيف المعاناة على كاهل المواطن في ربوع ليبيا كافة.

للاطلاع على العدد 130 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

المزيد من بوابة الوسط