مصدر طبي: مقتل 9 عناصر من «شورى مجاهدي درنة»

مستشفى الهريش بوسط مدينة درنة. (أرشيفية: الإنترنت)

أكد مصدر طبي مقتل 9 عناصر من مجلس «شورى مجاهدي درنة» جراء الاشتباكات الدائرة مع قوات الجيش في مناطق متفرقة على أطراف المدينة.

وقال المصدر لـ«بوابة الوسط» الخميس إن مستشفى الهريش بدرنة استقبل خلال الــ 3 أيام الماضية جثامين «حسن عبدالخالق المنصوري، وزكريا فرج الشاعري، ومحمود الضراط وأحمد دعبس الشاعري، وماجد حامد العوامي، وعلي عبد الجليل الشوبكي، وفرج عبدالله الفريطيس، وسالم رجب الحصادي، وفارس بورحيله الشلوي».

وفي السياق ذاته قالت مصادر محلية متطابقة من مدينة درنة، إن مجموعة استطلاع تابعة للجيش الليبي دخلت صباح اليوم الخميس، إلى منطقة شيحا الشرقية عبر الأودية وتجولت في شوارعها.

وأوضحت المصادر في تصريحات لـ«بوابة الوسط»، أن مجموعة الاستطلاع انسحبت من المنطقة بعد اندلاع اشتباكات مسلحة مع مقاتلي مجلس شورى مجاهدي درنة في الثامنة والنصف صباحًا.

وكان عدد من المواطنين في المدينة طالبوا مقاتلي مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها بمغادرة الأحياء السكنية، عقب نشر المجلس آليات مسلحة قرب منازل المواطنين.

وأشارت المصادر إلى أن صوت الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة وقذائف المدفعية يسمع صداه بوضوح في مناطق وأحياء المدينة.

المزيد من بوابة الوسط