المجلس الرئاسي يعتبر ضحايا تفجير مفوضية الانتخابات شهداء واجب

اعتبر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، ضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف في 3 مايو الجاري مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في العاصمة طرابلس «شهداء واجب».

وأصدر المجلس الرئاسي القرار رقم «615» لسنة 2018 الذي حدد فيه أسماء الضحايا وهم: «سليمان مفتاح الشاوش، مروان معتوق قواس، عز الدين عمر بوسته، عيسى امحمد أبوصوه، عبد العال شعبان عثمان، عادل أحمد عقيلة، خالد محمد صوان، هناء عمر منصور سلام، ومحمد عبد الرحمن البوسيفي».

وأعلنت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني أن الحصيلة النهائية لضحايا الهجوم الإرهابي بلغ 14 قتيلًا و6 جرحى من رجال الأمن وموظفي المفوضية الوطنية العليا للانتخابات.

وأعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عن الهجوم، الذي استهدف مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بمنطقة غوط الشعال في العاصمة طرابلس، الذي أودى بحياة 14 من رجال الشرطة وموظفي المفوضية، بحسب ما أعلنته وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني.

وقالت مصادر موثوقة من داخل المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، إن عناصر الشرطة التي كانت تحرس مقر المفوضية لم تكن مسلحة ساعة تنفيذ تنظيم «داعش» هجومه الإرهابي، ما سهّل مهمة المهاجمين، الذين قتلوا عناصر الحرس بدم بارد.