السفير البريطاني يؤكد دعم بلاده جهود إعادة الإعمار في بنغازي

بحث السفير البريطاني لدى ليبيا، فرانك بيكر، مع عميد بلدية بنغازي وأعضاء مجلس النواب الليبي ونشطاء شباب من المدينة، كيف يمكن لبريطانيا المساهمة في إنهاء الانقسامات التي تتسبب في معاناة الليبيين.

وقال السفير البريطاني بيكر، في تصريحات له على هامش الزيارة التي أجراها أمس الثلاثاء: «أنا سعيدٌ بتواجدي اليوم في بنغازي لمتابعة ما تم نقاشه خلال زيارتي السابقة».

وأضاف: «ناقشنا بكثير من التفصيل التعاون الثنائي في مجالات التعليم والاستثمار وإعادة الإعمار، كما أتيحت الفرصة لفريقي للالتقاء بمسؤولين عسكريين لمناقشة التعاون في مجال مكافحة الإرهاب».

وأكد لأن «بريطانيا ملتزمة بقوة بدعم الليبيين في جميع أنحاء البلاد في مساعيهم الرامية لإعادة الاستقرار وإعادة إعمار مناطقهم بعد هزيمة داعش».

ورافق السفير خلال هذه الزيارة، دايفيد روبرتسون، المحلق العسكري في ليبيا وتونس وجون ورغان، السكرتير السياسي والإعلامي بالسفارة البريطانية، وتم تنظيم الزيارة بمساعدة السلطات الليبية.

تأتي الزيارة ضمن جهود بيكر للالتقاء بليبيين من مختلف أنحاء البلاد، لمناقشة كيف يمكن لبريطانيا المساهمة في إنهاء الانقسامات التي تتسبب في معاناة الليبيين، بحسب البيان الصادر عن السفارة البريطانية.