جلالة والشكشاك يبحثان تطورات تنفيذ اتفاق مصراتة - تاورغاء

وزير الدولة لشؤون المهجَّرين والنازحين يوسف جلالة، يجتمع برئيس المجلس المحلي تاورغاء عبدالرحمن الشكشاك.

بحث وزير الدولة لشؤون المهجَّرين والنازحين، يوسف جلالة، خلال اجتماع مع رئيس المجلس المحلي تاورغاء، عبدالرحمن الشكشاك، تطورات اتفاق مصراتة - تاورغاء والإجراءات التنفيذية للحكومة.

واستعرض اللقاء، الذي عُـقد بديوان رئاسة الوزراء أمس الإثنين، خطوات اللجان الاجتماعية في إطار ميثاق حسن الجوار، وفق بيان نشرته إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء.

ودعا جلالة إلى سرعة تحديد النقاط المشتركة التي تعزز بناء الثقة لتحقيق العودة وتسمح للجنة والجهات الحكومية بالبدء في توفير الخدمات المطلوبة.

وكان يوسف جلالة قال في وقت سابق لـ«بوابة الوسط» إنه سيتم إصدار ميثاق بين مصراتة وتاورغاء في الأيام المقبلة، يحضره شيوخ من جميع القبائل الليبية لدعم الاتفاق وعودة أهالي تاورغاء إلى مدينتهم.

ولا تزال نحو 250 من عائلات أهالي تاورغاء النازحين تقيم في قرارة القطف قرب بني وليد منذ توقف رحلة عودتهم إلى مدينتهم، مطلع فبراير الماضي، بعد تعثر تنفيذ اتفاق المصالحة مع مصراتة الموقَّع في أغسطس 2016.

وبناءً على اتفاق جرى مؤخرًا، توجَّهت مئات العائلات إلى تاورغاء (تبعد 40 كلم جنوب مصراتة و240 كلم جنوب شرق طرابلس)، لكن مجموعات مسلحة تعارض الاتفاق منعتهم عند نقاط التفتيش قبل المدينة، وذلك بعد رحلة هجرة بدأوها العام 2011 بسبب دعمهم نظام معمر القذافي.